عاجل
prev next

Warning: include(/home/httpbarqnew/public_html//wp-content/plugins/fikraticker/index.php): failed to open stream: No such file or directory in /home/httpbarqnew/public_html/wp-content/themes/liomagazine/header.php on line 124

Warning: include(): Failed opening '/home/httpbarqnew/public_html//wp-content/plugins/fikraticker/index.php' for inclusion (include_path='.:/opt/php56/lib/php') in /home/httpbarqnew/public_html/wp-content/themes/liomagazine/header.php on line 124

هجوم بالقنابل وإطلاق أعيرة نارية يثير رعب تلاميذ مدرسة ابتدائية في قرية زبيد!!!

17361143_790839841065039_1390949585_n 17409530_790839844398372_1127388868_n

 

 

 

 

 

 

هجوم بالقنابل وإطلاق أعيرة نارية يثير رعب تلاميذ مدرسة ابتدائية في قرية زبيد!!!
خلاف عشائري يتسبب بالقاء صوتية واطلاق نار ضحيته شرطي وموظف خدمة في مدرسة إبتدائية بالديوانية!!!
إستخبارات الشرطة تحسم الموقف خلال نصف ساعة …

الديوانية/برق/ تقرير_علي الشريفي
الضحية شرطي وموظف خدمة في أحدث مسلسل عنف ضد الأسرة التربوية في محافظة الديوانية،حيث تحول خلاف عشائري بحسب مصادر أمنية ،إلى حلبة صراع كانت أدواته القنابل والأعيرة النارية،وكالة أنباء الديوانية /برق:”تابعت ورصدت المسلسل بأدق التفاصيل،إذ أشارت إستخبارات شرطة الديوانية بحسب مديرها العميد إبراهيم الأسدي :”إلى أنه تم حسم الموقف خلال أقل من نصف ساعة وألق القبض على المهاجم الذي إستهدف مدرسة إبتدائية في قرية زبيد 10 كم عن مركز مدينة الديوانية.
وأوضح الأسدي في تصاريح صحفية:”بأن المتهم أعترف بجرمه المشهود وأكد أن الدوافع كانت عشائرية ،حيث قام بإلقاء رمانة يدوية صوتية على المدرسة ردت عليه بأعيرة نارية خلفت مصابين رجل أمن وموظف خدمة،ولم يوضح المزيد من التفاصيل.
هذا وأعلنت مصادر صحية وتربوية بأن الحادث أسفر عن إصابة رجل حماية أمنية ضمن كوادر المدرسة فضلاً إن إصابة موظف خدمة في المدرسة نفسها.
مدير شرطة الديوانية ومدير عام تربية الديوانية زارو المستشفى وأطلعوا على حالة المصابين وأكدوا من جانبهم أن الحادث أسبابه عشائرية والضحايا رجل أمن وموظف خدمة في مدرسة .
ودانت أوساط إجتماعية وعشائرية الاعتداء الذي طال الأسرة التربوية والخدمية في هذه المدرسة.
يشار إلى العديد من حالات الأعتداء قد طالت الأسرة التربوية دون أن توضع لها حلول من الدولة ،مما جعل العمل التربوي أكثر عرضة للخلافات والتجاوزات من قبل ذوي التلاميذ والطلبة فضلاً عن التدخلات السياسية والعشائرية التي تتعرض لها المؤسسات التربوية ./إنتهى

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد